أخبار العربية

إختر موضوعك .... وإضغط على الصورة

.................................قصص العشق عند العرب ....................................... الزواج الحائر فى الفقه الجائر ......................................... الطاعة المطاعة ............................................الشيخ أسامة بن لادن وليمة لأسماك البحر ................................................ مصابيح الليل المضيئة ................................................... غنيت لك فلمن أغـــــــنى ............................................................. المرآه .........................................................حادثة الإفك أم المؤمنين عائشة تلوكها ألسنة القوم ........................................................قمر بنى هاشم العباس بن على رضى الله عنه .................................................... صانع السيوف خباب رضى الله عنه .........................................................الإمام السجاد عليل كربلاء .....................................................عقيلة بنى هاشم شاهد أُقصى من الشهادة ................................................................. عبد الله بن الزبير ويلك من الناس وويل للناس منك .............................................................. ويح إبن سمية تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه الى النار ....................................................... صوت المدى ......................................................... لو كنتى قلتى كان يجرى إيه ............................................................ عمى رجب بياع تحرير ............................................................ روعة التوهان ................................................................. عازف الدرامز عزف الضرير وموت الضمير ................................................................... يوميات مراهق قروى ............................................................. البيت القديم ................................................................. صور متحركة روعة ............................................................... راقصات مع الريح ............................................................. تأوهات إمرأة ذريبة شملول ................................................................... ممر الجواهر .................................................................. الزواج ركن إختلت أركانه ............................................................. فقه الموائد وفقه النوائب ................................................................ شيخى علمنى .. كيف أقرأ تاريخى .................................................................. دم عثمان .. بين السلفية والإخوان ...................................................................... إنحنيت يا وطن فإرتفعت هامات الصغار ....................................................................... جمال عبد الناصر ...سحر الكلام وروعة التأثير .............................................................. ثوار الفرنجة بين الميدان والبرلمان .......................................................................... قصة من يرويها أهل الفن 00000............................................................... الغربـــــــــــاء ................................................................. ألبوم صور ......................................................................... روعة الرومانسية ..................................................................................... رسائل شوق ............................................................... إستراحة محارب ................................................................... الحصـــــــــــاد ......................................................................... غــابــت الإرادة ..فإحتــضرت الثــورة ......................................................................ثمــــار القــلــــــوب ...................................................................... التمويل الأجنبى القشة التى قسمت ظهر القضاء .................................................................... أتفاقـــية إبادة شـــعب .................................................................... الدستور الإخوانى غد بظهر الغيب واليوم لى ...................................................................... .............آل البيت بين التاريخ والتأريخ .............................................................روعــــــة الرومـــانسيـــــــــــة
موضاعاتك فى صورة إضغط على الصورة وإقرأوأكتب تعليقك كن عضوا لدينا وسجل الدخول

القاهرة نت

مقالات القراء.. القاهرة نت

صورة 1

صورة 1
إضغط على الصورة وتابع

أنتظار

أنتظار
إضغط على الصورة وتابع

الأدب والشعر والقصة

الأدب والشعر والقصة
إضغط على الصورة وتابع

الاثنين، أبريل 02، 2012

اتفـــاقيــة إبـــــادة شعب



منذ قيام ثورة 25 يناير ونحن نحتكم لهوى ثلاثية السلطة  المجلس العسكري والحكومة والإخوان المسلمين وندور في حلقة مفرغة من التضليل والتوهان  يتبادلون الأدوار في قهر شعب كل ما جناه انه قام بثورة وكأن هناك اتفاقية وقع عليها الثلاثة وبإجماع على إبادة الشعب..  وأنت تشاهد الأحداث كأنك تشاهد فيلم سينمائي طويل وممل  منتظرا نهايته التي لا تأتى رغم البداية الساخنة التي بدأها المجلس العسكري بتبنيه للثورة والاحتكام إلى إرادة الشعب هذا الموقف الرائع الذي ابهر الشعب كله لم يكن احد يتوقع انه فصل من رواية متناقضة فى أحداثها  وطويلة فصولها  حتى ذلك الوقت لم يعرف الشعب لماذا تبنى الجيش الثورة وماذا يريد من الإمساك بزمام الأمور ربما يكون الدافع اعتراضه على ترشح جمال مبارك  وها قد انزاح من الأحداث  وربما للإمساك بأوراق الضغط والمناورة لأحداث لا يجب أن تظهر للعيان وربما لأنه هذا هو الواقع ثورة بلا قيادة  ويملك القوة للحفاظ عليها فتقدم واثق الخطى  وشيئا فشيئا تتضح الصورة من خلال عدم تفعيل إرادته  في أحداث بعينها   والظهور بالضعف في أوقات كثيرة لأحداث لا تشجى هواه  وسرعان ما تتبدى عضلاته للجميع إن بدا الحدث يمس أركانه  
ويكتشف الشعب إن كل ما أخذه المجلس العسكري من قرارات كان مدروسا وبعناية تفوق الخيال وأنه اختزل هيبته وقوته لوقت ما وزمان ومكان ما  لأنه وبمنتهى الذكاء استطاع أن يتصيد فريسته الهزيلة الضعيفة المعقد في تكوينها النفسي والتي تفتقد  الجرأة في اتخاذ القرار وهم الإخوان المسلمين فهم وبمخزونهم التاريخي المشوه مع السلطة  والنفوق إلى الشعبيات للاحتماء بها من فلسفة السياسيين  في  التخلي عنهم وهم بين سوط الجلاد والفشل في تحقيق طموحات ولو محدودة على مر التاريخ جعلهم حذرين لدرجة الخوف والرعب  من الإقدام على أي خطوة غير محسوبة بل ومحسوبة لدرجة التيه في الحسابات ليتخبط صاحبها وان درس الملك فاروق والزعيم عبد الناصر جعلهم أداة طيعة في يدي العسكر ليكتشف الإخوان وهم في خضم الزهو بالانتصار وتحقيق معجزة تشبه معجزة الأنبياء في صفاء الأيام لهم وخلوها وأنها أفردت نصيبا لهم منها أن كل هذا وهم وان كل ما حققوه قابل للفناء ابتداء من الاستفتاء على المواد الدستورية إلى مجلس الشعب والشورى إلى رئاسة الجمهورية لقد وعى المجلس العسكري انه يتعامل مع خصم طامع وحالم ومسعور بالسلطة هذا مما سهل عليه الوقوع بسرعة في مصيدة العسكر بعد ما أدى دوره في ديكور الديمقراطية من برلمان لا يحكم إلا أعضاءه ولا يسمع إلا جدرانه منتهيا بشعار الاستقرار وتشويه صورة الثوار فقد خلى لهم كل شئ حتى أصبحوا هم الوحيدين في الساحة بعد تهميش الثوار ولكن في مواجهة العسكر وننتهي بثلاثية الثلاثة الحكومة  تلك اللعبة الطيعة والسهلة في أيادي فناني السياسة وهى تلك المرأة المطيعة لزوجها تنفذا ما يطلب منها بحرفية عالية وبطاعة عمياء فهي ليست حكومة وطن أو حكومة شعب ولكنها حكومة الحاكم وسرعان ما تدخل حلبة الصراع مع الإخوان بعد ما ألقاهم المجلس العسكري وبذكاء السياسي المخضرم في مواجهة الشعب وجعلهم هم المحلل والمشرع لزنا المحارم للسلطة ليتفق الثلاثة دون أن يدروا أو ربما يدروا بإنهاك الشعب وهلاكه ولتدور طواحين الصراع على أجساد البسطاء والفقراء وينشغل الطامعون والحالمون والخائفون بصراع البقاء وصراع الوصول لحكم شعب قارب على الفناء وبفضلهم ضاعت الحقوق وتاهت العدالة وزاد الشعب فقرا وعناء ما يكاد يخرج من أزمة إلا ليدخل في أخرى أزمة البنزين والجاز أزمة الأنابيب  أزمة الحمى القلاعية أزمة الإضرابات أزمة البلطجة والانفلات الأمني أزمة الخطف والترهيب قائمة طويلة من الرعب اليومي يعيشها المواطن هناك في أسفل القاع وهو منسي ومعدم والمطلوب منه أن يصفق ويصوت للسادة النخب لبلوغ وإتمام أحلامهم هؤلاء الرق يجب أن يتحملوا في سبيل الوطن وإلا أصبحوا خونة وأعداء للثورة إن ثاروا على أوضاعهم ويجب أن يفهموا أن الوطن في محنة وفى نقطة فارقة في تاريخه وسقوطه مرهون بعلوا صوت هؤلاء الغوغاء الفقراء والمستضعفين    وفى اعلي يتصارع السادة الجدد على أحقية من يورث تركة مبارك فصراعهم مشروع ونفورهم مقبول وغبائهم السياسي مبرر ويجب أن نتحمله لأننا من المستحيل أن نفهم ما يفهموه أو نعى ما يعوه فهناك طرف ثالث لا رابع له يحاول أن يضع البلاد في مستنقع التاريخ ويحاول أن يسقط مصر  هذا الطرف العجيب الذي يفعل كل شئ ولا يراه احد  وان ثلاثية الحكم المجلس والإخوان والحكومة بمخابراتها وأمنها لا تستطيع الوصول إليه  لذا علينا تقبل قراراتهم وان نتغنى بصراعهم على السلطة حتى أننا  ما نكاد نخرج من جدل إلا وندخل في آخر من الاستفتاء إلى الانتخابات إلى الدستور وكأنها خطط مدبرة لضياع الحقوق وقتل ما تبقى من كرامة المواطن وإفقاره  ولا زال نزيف الأموال المهربة مستمرا حتى الآن ولا زالت الانكسارات الدولية لمصر مستمرة حتى الآن ولا زلت سياسة الأرض المحروقة التي تتبعها الحكومة وبتعليمات واضحة مستمرة حتى الآن من إفراغ الصناديق الخاصة من محتواها والتكتم على أرصدة الحسابات لبعض المسئولين وعدم وجود إرادة في استرجاع الأموال المهربة وعدم وجود محاكمات سريعة وناجزه لتجار الموت بالوطن لتصبح مصر في أسوء عصورها يتحكم فيها رعاة الإبل والمتخلفين وتجار النفط والدولار وتعيس فيها الجواسيس فسادا على مرأى ومسمع من صناع القرار لحاجة في نفس الجميع يخفيها ويتوه المواطن في أرضه ويغترب في وطنه ويدفع ضريبة ثورة قام بها فتلقفتها أيدي ضعيفة أو طامعة أو خائفة أو............. متورطة  

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تقيمك

Video Bar

Loading...

Follow by Email