الأحد، سبتمبر 18، 2016

انهيار الوطن يبدأ بانهيار المواطن

                               انهيار الوطن يبدأ بانهيار المواطن 










فن الصناعة الغربية في العبث بالعقول العربية تبدأ من منظومة قهر المواطن ثم تنتهي بانهيار وطن وبدأ هذا الإعداد والتجهيز لهذه الصناعة بعد أن عاصروا عصور القوة العربية والإسلامية وسطوتها وتمددها وكان اعتماد الغرب على منظومة إبداعية وخطة طويلة الأجل تحصد نتائجها أجيالهم القادمة (هذا لأنهم فكروا بأوطانهم ولم يفكروا في أنفسهم ومناصبهم عكس ما بدأته المنظومة العربية في إدارة شئونها من إهمال الأوطان وتلميع الحاكم وحاشيته وبطانته ونفاقه ) ولكي يتمكن الغرب من ذلك كان عليه الاقتراب من العقلية العربية ودراستها وتحليلها ومدى ايدولوجيته وثقافتها والتي كانت غالبا مغلقة على ايدولوجية أحادية الفكر وعدم دراسة من حولها من أيدلوجيات مخالفة مما دفع المنظومات العربية إلى عدم الاقتراب من الفكر الغربي ودراسته وتحليله فوضع الغرب كل طاقته لتحليل العقلية العربية والإسلامية ومواطن الهياج والضعف فيها وأماكن الاختراق والاقتراب منها فتمثلت خطته في محاور عدة وهى كالأتي

الاحتلال المباشر للدول العربية والانخراط في ثقافتها وثرواتها ومرجعياتها ومنابع القوة فيها
استقطاب وكلاء وأولياء وموالين لهم في الدول المحتلة يدينون لهم بالولاء مقابل الحماية والمساندة والتأييد
الانسحاب الظاهر من الدولة المحتلة وترك ظهير لها هو اشد ولاء منها لقهر الشعوب وحب الذات
التركيز على إهمال التعليم وتجريف العقول العربية من ثوابتها ومرجعياتها ومردودها الثقافي
صناعة رموز وطنية وهمية ظاهر ولائها للشعب وباطن انتماءها للمحتل السابق
يتبنى الغرب هذه الأنظمة طالما كانت مطيعة في تنفيذ ما أدرج لها من دور ومنها إفقار الشعوب وإحباطها والقضاء على طموحاتها وتفريغها من ثوابتها
إحلال مرجعيات غير معتمدة وهشة وخاوية ( سواء كانت دينية أو علمانية أو ثقافية أو إعلامية )
إفراغ العقول من العمل الجماعي والوحدوي والإنتماءى إلى عقول تؤمن بالعمل الفردي والرموز الغائبة المنتظرة التي لن يكون النصر والعلو إلا من خلالها واعتناق فكرة القائد المخلص المنقذ والمبدع ( صلاح الدين الأيوبي، عمر بن الخطاب، جمال عبد الناصر ) ليتحول الشعب إلى قطيع تائه لا ينظمه ويهديه إلى مراعية إلا راعى يشيح بعصاه ويوجهه
فتتوافر العوامل الثلاثة المخطط لها منذ عشرات السنيين ( الجهل المطبق على الشعوب ، الأنظمة القمعية المنصبة من قبل الغرب ، غياب المرجعية المعتمدة سواء ثقافية أو دينية )
ظهور اجتهادات فردية لصناعة زعامة وهمية مستغلين ما تعانيه الشعوب من تخلف ثقافي وقهر اجتماعي وضياع للثوابت الوطنية فتنشأ القوى الموازية للأنظمة والمعارضة لها وهى غالبا ما تكون اشد شراهة وشراسة لتحل محل الأنظمة التي تدعى أنها فاسدة وهى في حقيقة الأمر افسد منها وأكثر شرهة لحب السلطة وعينها على أسياد الأنظمة لإرضائها
ظهور طبقة ليست بالقليلة لكلا الفريقين من منافقين ومنتفعين ( رجال دين وإعلاميين ومثقفين ونخب ) يكفر كل منهم الآخر ويشيطنه وينهى ولاءه الوطني والتشكيك في وطنيته ودينه وثقافته
يبدأ الغرب بتلميع تلك الاجتهادات الفردية والزعامات الواعدة الواهية واستقبالها في المحافل الدولية كورقة ضغط على الأنظمة القائمة للإخلاص في ولاءها وزيادة العطاء والتنازلات وتسليم الأوطان كليا ( فكريا واقتصاديا ) للغرب
يبدأ القطيع ( الشعب ) المهمش والتائه والضال في أوطانه في الانشقاق على غير هدى للهروب من قهر وفقر وتخلف تصبه عليه الأنظمة القائمة بعناية ودراسة وحنكة إلى معارضة مهلكة ومدمرة وقاتلة ( اعتقالات وقتل وإبادات وسبى واسر )
تنشأ القوى الموازية والمعارضة للأنظمة الاستبدادية بقوة لا يستهان بها بتأييد غربي مدروس وحذر تمولها وتساندها وتشجعها على خلع تلك الأنظمة التي انتهى دورها وأدت ما عليها وليس عندها جديد تعطيه وليس لديها الحماسة الكافية لإشباع رغبات المستعمر القديم
فتتدخل القوى الغربية تحت شعار مناصرة الأقليات أو الشعوب أو لإيجاد حلول للوضع القائم من انشقاق فيظهر بصورة المخلص والمنقذ
في حقيقة الأمر إنما هي تتدخل لتأجيج الصراع وإطالة أمدة وتفتيت الأوطان المفتتة أصلا لايجاد مناطق نزاع دائمة لا تموت فكرتها أو انتماءها (كالأقليات والعرقيات والو لاءات واللهجات واللغات والأجناس والانتماءات ) كل هذا لضمان الو لاءات ومداد الثروات والإبقاء على الكتلة المتخلفة وغير المثقفة في ربوع الأوطان
أو أنها تمارس حرب الوكالات عن طرق إنشاء ظهير لها يقوم بدورها فتموله بالسلاح والأفكار والخطط دون أن تتدخل ( الحوثيين باليمن الحشد الشعبى بالعراق النصرة بالشام حفتر والثوار بليبيا ) النظام والإخوان بمصر طالبان والحكومة بأفغانستان شيعة وسنة أكراد وعرب وترك )
كل ما سبق وغيرة ليس المقصود منه أن هناك كفاءة في نظام أو خلل في نظام آخر ولكن المقصود منه هو ضياع المواطن العربي وضياع هويته وانتماءه وإنسانيته وتحويله إلى هيكل بشرى أو كائن يلهث وراء فقره وقهره ومرضه لان عافيته هي الخطر الحقيقي عليهم وليست الأنظمة التي نصبوها أو سينصبونها إحلالا للأنظمة السابقة ولان الضريبة لا بد أن يدفعها من فكر فى إعادة عزته وأمجاده وكرامته وإنسانيته وهو المواطن العادي فكان لا بد ان يدفعها من تدمير وتهجير وقهر واستعباد من بني جلده ليرتمي في أحضان الغرب ويواليه فيبدأ انهيار الوطن من انهيار المواطن لصناعة كيانات موازية أخرى وخراب يحل بأوطان العرب بأيدي عربية بامتياز ورحلة تخلف وفقر ومرض يقضيها المواطن العربي في حياته باحثا عن ذاته فلا يجدها حتى يموت فيدفن او يموت حيا بفقره ومرضه وضياع هويته


روائع الكلم





الخميس، سبتمبر 01، 2016

الله عند الشيعة ظالم ومحمد خائن وعلى ضعيف وديوس



الله عند الشيعة ظالم         ومحمد خائن           وعلى ضعيف وديوس

كان وحيدا وطريدا وغريبا  صلى الله عليه وسلم هذا النبي الذي أذهل العالم ووضع من لا يؤمنوا به في حيرة وارتباك محمد الذي أيقن أن من أرسله سيحميه وان من بعثه سيؤيه  ابلغه الله بالرسالة وأمره ان ينذر قومه ويدعوهم في مجتمع غارق بالملذات  وغير مؤهل لتقبل الفضيلة والعفة أرسله في بقعة نكرة  وقوم مهمشون  لا تدرى عنهم الدنيا شئ  ولا تعبئ بهم إلا من بيت الله الحرام حتى أدخلهم محمد صلى الله عليه وسلم صدر التاريخ وأقوام لا ملة لهم ولا دين جعلهم روادا الدنيا أجمعها في الدعوة والفضيلة ولكن منهم من أبى واستكبر فهوت به قارعته فلما علموا برسالته عضوا عليه النواجذ وزاحموه في ربه بآلهتم بعد أن يئسوا من إغوائه وإغرائه فقالوا لأبى طالب قل لابن أخيك أن يعبد ألهتنا عام ونعبد إلهه عام  فرد الضعيف الآوى في بيت عمه يحميه وقد تكالب القوم على عمه وقهروه وعزوه فى الخطاب لطلبهم  فقال صلى الله عليه وسلم في ما جاءوا به سعيا وأمنية ورجاءا والله يا عمى لو وضعوا الشمس فى يميني والقمر فى شمالي على أن اترك هذا الدين ما تركته حتى يظهره الله أو اهلك دونه هذا هو محمد رسول الله  صلى الله عليه وسلم وهذا هو من اصطفاه الله فلا يخشى القوم ولا يخشى العشيرة ولا يخشى دواب الأرض بأسرها في تبليغ رسالة ربه ثم مات أبو طالب الذي يحميه  وماتت خديجة التي تؤويه  وهو على الدرب والصمود والدعوة والتبليغ وكسر نوجز الكفار والمشركين بدأ وحيدا ثم امرأة وغلام ثم رجلين ثم نفر حتى إذا عزت شوكته وتنامت قوته وبلغ مبلغ التبليغ في دعوة ربه وأمطر القوم بقرآن من وحى يوحى وصارت مكة بقبضته والمدينة وكثيرا من الأعراب (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا) نفاجئ أن محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه  يخشى القوم ويخون ربه فيما انزله عليه فلا يبلغه لهم ويمارس التقية في دعوته فيعاتبه ربه على ما فعل بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين) بلغ به الضعف والوهن انه عجز عن كتابة ما انزل إليه ربه من قرآن حينما طلب قرطاسا من عمر فمنعه أن يعطيه  حتى ربه عجز على أن يحميه ( كلا وحاشى ان يكون رسول الله هكذا ) لقد حرف الشيعة كتاب ربنا  ومتجاهلو سبب نزول الآيات  وتفسيرها وإجماع الأمة عليه  إن محمد في نظر الشيعة اشترى دنياه باخرته واخل بشروط الرسالة والنبوة ( كلا وحاشى ) وصار أسيرا لعائشة ورغباتها ضعيفا إمامها عبدا لطلباتها ( كلا وحاشى ) فقد ابقي عليها زوجة حتى وفاته ولم يطلقها رغم علمه بكفرها ثم ينزل عليه الوحي ليخبره (الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات اولئك مبراون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم) (الزاني لا ينكح الا زانية او مشركة والزانية لا ينكحها الا زان او مشرك وحرم ذلك على المؤمنين)ومع ذلك لا يطلقها هكذا يزعم الشيعة بحكمهم على عائشة رضوان الله عليها  ثم يخون ربه ووحيه مرة أخرى الذي أمره  بتبليغ المسلمين بولاية على من بعده على خلافة المسلمين ويأبى محمد ان يبلغ المسلمين ذلك خوفا من أبى بكر وعمر وعائشة هكذا يزعم الشيعة فينهره الله فى قرآن موحى لعد تبليغه (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين) ثم يخون ربه ووحيه مرة أخرى فى تحريم ما احل الله ( هكذا يزعم الشيعة ) حينما حرمت عليه عائشة وحفصة ذهابه الى ماريه القبطية التي أهداها له مقوقس مصر فيحرمها على نفسه ( هكذا يزعم الشيعة ) حتى ينهره الله مرة أخرى في قرآن يتلى (يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم) كل ما ذكرته يؤوله الشيعة بمفاهيم تخدم عقيدتهم وان كان على حساب المعصوم محمد صلى الله عليه وسلم الذي أيده الله وتكفل بنصرته وإتمام رسالته إنهم يفسرونها بهوى الضال الفاسد المفسد وإعلاء لإمام المسلمين على عليه السلام الذي نحن أهل السنة والجماعة نقره إماما وخليفة ونعليه ونزكيه ونحبه ونجله ونقدره رضي الله عنه وعن آل بيته الأطهار ولكن نعليه بالحق وما هو أهل له ونعطيه قدره الذي قدره الله له ورسوله والمؤمنين ولم نحجب أو نوارى أحاديث رسول الله التي جاءت في الأئمة والإمام على وال بيته الأطهار  أما عندهم فقد بلغ بهم الوهم مبلغه والغلو مدرجه والهوس بالغيبيات مهلكه فيروون عن رسول الله أحاديث ما انزل الله بها من سلطان ولا يقبلها عقل ولا منطق ولا دين فلا هي بالمسلمات والحدود لنأخذها على علتها ولا هي بالحقوق التي رأت مسيرها على الأرض فترضى بها العقول يقول المجلسى فى كتابه (بحار الأنوار) ( أن رسول الله روى للصحابة حديث يقول فيه خُلقت أنا وعلى في عالم البرزخ قبل خلق آدم بسبعة آلاف سنة كنا أشباح ندور حول العرش نور قبل أن يخلق الله الأرض وبعد ان خلق الله ادم قذفنا أنا وعلى بصلب أدم ثم سائر الأنبياء ثم قذفت أنا في صلب عبدا لله وقذف على في صلب أبى طالب ، وفى رواية أخرى للمجلسى (في بحار الأنوار) خلقنا أنا وعلى قبل خلق ادم بأربعة عشرألف سنة ثم أكمل الحديث ، وفى رواية أخرى خلقت أنا وعلى والحسن والحسين قبل خلق ادم بسبعة ألاف سنة ثم أكمل الحديث ) أي غلوا وأي تجنى على رسول الله وآل بيته بعد ذلك وأي  جبن وأي خوف وأي خيانة ( اعتلت رسول الله كلا وحاشى ) ليخفى عن الناس آيات نزلت في ولاية رجل كان رفيقه في العدم وقسيمه في كل شئ الا النبوة ، هل هناك عاقل يصدق تلك الأقاويل والأحاديث والمعتقدات هل هناك منطق يتماشى مع هذا الفكر وهذه العقيدة  وهل نبي فعل ما فعل من إنكار لآيات الله وضعف أمام البشر أولى أن يُتبع ( نقول لهم اتقوا الله في نبيكم وإمامكم والمسلمين والى أصحاب العقول اتقوا لله فيما يرووه لكم ويروجوه ويلبسوه لباس الحق وهو باطل هذا ما تيسر من قول وفى بقية المقال سنروى لكم كيف أن الله ظالم عند الشيعة وغير عادل ( كلا وحاشى تعالى ربى سبحانه المنزه عن كل شئ  ) وسنروى لكم كيف أن الإمام على ضعيف وديوس وخائن لربه ونبيه ( كلا وحاشى ) وصلوات الله وسلامه على نبي بلغ بإخلاص وعلم بعصمة ودعا بحكمه ولم يخفى على الناس دينهم ولم تلبسه الدنيا ثوبا من أثوابها بل هو من البسها ثوب الإيمان والطاعة والخضوع لم يركن لها قط  وسلاما على الإمام على ثاني التحيات وزوج أروع السيدات السيدة فاطمة بنت رسول الله وأبو نور الحسينيات الحسن والحسين التقى النقي الطاهر الأبي قاهر اليهود ومحطم باب خيبر وقاتل بن ود مرضى من الصحابة حافظا لكتاب الله مراعيا لحرمة رسول الله إمامنا وإمام المسلمين حيدر الكرار على ....... يتبع ... القادم  .... كيف صور الشيعة أن على ضعيف وديوس ... كلا وحاشى عما يصفون

الأربعاء، أغسطس 31، 2016

أدلة انحراف الشيعة



                      
                         أدلة إنحراف الشيعة فى تحريف القرآن 
                   ( ما لم يحضره الفقيه لم يرويه المعصوم )

بسم الله الرحمن الرحيم
إن ما يربك النفس ويُحزنها ويدمى القلوب ويُدبرُها أن يلد من رحم الأمة أُناسا يفترون على الله ورسوله وآل بيته وصحابته ويعيسون فى الأرض فسادا وخرابا ودماء وكفرا وعصيانا (أربع سنوات أهدرتها في متابعة الشيعة وكتبهم وأقوالهم وفضائياتهم فما وجدت إلا سوادا وتحريف وتأويل وروايات حاشى لله أن يرويها آل البيت وإن رووها وسكتوا عن تبليغها ونصرتها فقد كفروا وما بلغوا ما انزل الله ..................................................................................
وهل يجرؤ نبى ولا ولى ولا إمام أن يخفى ما أنزل الله عليه لعباده او يحرم ما أحل الله لقد عاتب الله رسول الله فى مواطن عده فهو خالقه ومرسله ومعلمه فلم يهجره او يتركة طعاما لأيدى واالسنة القوم حتى فيما هو ليس حرام هجره ولكن حلال الاقبال عليه عاتب الله نبيه كما عاتب زوجاته فيما اقدمن عليه (يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم ) والآية نزلت فى موطن خاص جداا لرسول الله وهو هجرُه للسيده مارية القبطية ارضاء للسيدة عائشة وحفصه رضوان الله عليهن اجمعين رغم أن وقتها لم تكن السيدة مارية زوجة لرسول الله لها حقوق الزوجة ولكنها اُحلت لرسول الله يأتيها أنا شاء ومتى شاء لأنها ما زالت أَمَة لرسول الله جارية وملكة يمين ... (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين)...(قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي الى الله والله يسمع تحاوركما ان الله سميع بصير 
.....................................................................................
ثم يأتى الشيعة ليتهموا الإمام على وآئمة آل البيت سلام الله عليهم بعدم تبليغ كلام الله للمسلمين والصحابة وأن الامام على اخقى المصحف الصحيح هو والائمة ثم اعطوه للمهدى آخر ائمة الشيعة التائه فى السرداب منذ ما يزيد عن الف وثلاثمائة سنة حتى يخرج به آخر الزمان 
ومنها قول أحد الأئمة فى (الكافي) .نور الطبرسى . المجلسى .. القمى .. الخوئى ..الطوسي...الكولينى ...( بحار الأنوار)0000 وهم عندهم مثل البخاري ومسلم عندنا،فهم من الثقات الصحاح ( يقول أئمة آل البيت في تفسير الشرك بالله الشرك عندنا نحن آل البيت هو من أشرك غيرنا في أمرنا (يقصد أمر الإمامة ) وهذا التأويل باطل لأنه ذهب بالمعنى الظاهر للشرك إلى المعنى الباطن الذي لا يخبر به إلا وحى من السماء ، وقولهم فى نفس المصادر والمراجع ( أن عمر بن الخطاب ذهب إلى على بن أبى طالب واخبره بجمع القرآن وطلب من (الإمام على ) ما عنده من مصحف ليجتمع عليه المسلمين فقال (الإمام على ) والله لن أعطيه لك لأنه لا يمسه الا المطهرون ويقصد بهذا ان عمر مشرك ونجس ولا يؤتمن على القرآن ) وكلا وحاشى ان يقول باب مدينة العلم هذا القول وان قاله فقد باء بغض من الله لأنه ترك الامة تتلوا مصحف ناقص يتعبدون به ويضلون عن سبيل الله وكيف سمح على لعمر وهو المشرك غير المؤتمن بخلافة المسلمين وإمارتهم وهو قابع فى بيته كالنساء يرى دين الله ينتهك وكتاب الله بين يدى المسلمين منقوص ومحرف وفى الكافي أيضا يقول ولما تولى أبو بكر الصديق الخلافة واستبطأ على في البيعة ذهب إليه أبو بكر الصديق رضي الله عنهم هكذا يقول الشيعة فى كتبهم وقال له لم تأتى لتبايعني أكاره لبيعتي يا على قال الإمام على رضي الله عنه وعليه السلام لا والله يا أمير المؤمنين ولكن عكفت على كتاب الله لأكتبه واجمعه فقال أبو بكر الصديق بوركت يا على هذه الرواية موجودة فى كتبهم صحيحة وخاصة الكافى ( بخارى الشيعة ) وهذا إقرار باعتراف على بخلافة أبو بكر وان كان هذا ليس موضوع البحث............... ثم لقي كل من طلحة والزبير وغيرهما الإمام على ( اصول الكافى ) وقالوا له لما لم تعطى ما جمعت لأبى بكر وعمر فقال الإمام على لأن فيه أسماء المنافقين كلهم وفية آيات ولايتنا نحن آل البيت وفيه ذكر أسماء الأئمة الإثنى عشر وأنا أولهم فإن أعطيته لعمر وأبى بكر نسخوها وأخفوها ) ....وهنا أوقع الشيعة الإمام على في شرك عظيم وربما كفر بين لأنه اخفي ما انزل الله ولم يبلغ ما انزل الله وأنكر حفظ الله للقرآن وترك المسلمين ضحية المنافقين وهم لا يعلمون لأن القرآن محبوس عند الإمام على وهم لا يعلمون المنافين لأنهم غير مذكورين إلا في مصحف على كما أنه وكأن آيات المنافقين وأسماءهم لم يقرآها رسول الله إلا على الإمام على فقط دون غيره لذلك جهل الصحابة والمسلمين أسمائهم وكأن أسماءهم اعز عند رسول الله والإمام على من أبى لهب عم الرسول الذي انزل فيه قرآن يبشره بجهنم وأعز من أبى طالب عم رسول الله ووالد على ابن أبى طالب ولم تنزل فيه آية قاطعة مانعة تبشره بالجنة أو تخبرنا بإسلامه وهو من هو بالنسبة لرسول الله وما فعله مع محمد صلى الله عليه وسلم لا يرتدى عباءته إلا مؤمن وموحد بالله من حماية وكفاية رسول الله ( كلا وحاشى أن يكون الإمام وآل بيته هكذا) وإذا كان القرآن الكريم منقوص وصحيحة مع الإمام على الذي ورثه للأئمة صلوات الله عليهم حتى وصل إلى مهدي السرداب واختفى به يحتفظ به لنفسه حتى موعد خروجه فكيف يحاسب الله من ماتوا قبل ظهور المهدي واى حجة تقام عليهم وما بين أيديهم من قرآن منقوص ومحرف واى ذنب يحاسب عليه الإمام على وآل بيته والأئمة اكبر من إخفائهم للقرآن الصحيح تاركين الأمة في ضلال وما صحة ذلك من قوله صلى الله عليه وسلم ( تاركا فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وعترتى وفى رواية أخرى وسنتي ) فأين كتاب الله الذي تركه رسول الله وأين العصمة من الضلال وكتاب الله لم يترك بين ايدى المسلمين وكيف نرجع للعترة والسنة وليس بين ايدينا كتاب الله الصحيح ولا بين أيدهم حتى الآن لأنه فى عصمة مهدي السرداب ولا يعلمون عنه شيئا (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين) في الكافي احد تلاميذ الإمام ابى عبد الله يقول له لقد قرأت الآية كما سمعتها منك فينهره الإمام ويقول له اقرآها كما يقرؤها القوم حتى يأتي المهدي فيصححها ولم يخبرنا الراوي ما هي الآية وفى أي صورة ( وهذا منسوب للإمام بهتانا وزورا ) 
لقد غضب الله من الثلاثة الذين خلفوا عن رسول الله ولم يقبل توبتهم ونهى الرسول عنهم حتى نزل فيهم قرآنا يقبل توبتهم وهى غزوة من الغزوات من الممكن أن يعوضوها في غزوة أخرى فما با لكم ممن اخفي آيات الله وحجبها عن المسلمين وضللهم في دينهم واخفي عنهم منافقيهم واخفي عنهم آيات منزلة من الله تفرض على المسلمين ولاية الإمام على وكيف يتماشى ما ذُكره الشيعة مع قوله صلى الله عليه وسلم ( اليوم أكملت لكم دينكم وقد قالها لعوام المسلمين والصحابة ممن حضر وأى تمام للدين لمصحف أخفاه الإمام على وآل بيته ( كلا وحاشى ) ( في الكافي ) يقول الإمام على منع عمر قرطاسا طلبه رسول الله ليكتب فيه وكان رسول الله محموما فلما انصرف القوم أحضرت له قرطاسا كتب فيه واخبرني رسول الله بما نزل عليه جبريل من آيات ولم اخبر بها احد ،والرواية لم تخبرنا بما نزل على رسول الله من آيات وماذا كتب الإمام على عن النبي ) هذا قول منسوب للإمام على فى (الكافي ) كلا وحاشى أن يفعل الإمام على ذلك يخفى عن الناس بلاغ الله ورسوله أو أن يمنع عمر رسول الله من البلاغ وهو يعلم انه من عند الله والشاهد يقول أن جميع مراجع الشيعة وعلمائهم وآياتهم لم يخبرونا عن تلك الآيات والصور الموجودة في مصحف على ولم توجد في مصحف عثمان ولم يخبرون بآيات قراها الإمام على في صلاته غير تلك الموجودة في المصحف الذي جمعه عثمان ولم يوردوا لنا خبرا عن الأئمة من بعد (الإمام على كالحسن والحسين وغيرهم عليهم السلام أنهم قرأو من المصحف الذي جمعه أبيهم وهو بين أيديهم قرآنا ليس موجودا في مصحف عثمان ولم تخبرنا كتب الشيعة أن الإمام على لما تولى خلافة المسلمين أن أرسل إلى شيعته نسخ من المصحف الذي بين يديه ليهتدوا به ولم يفعل ذلك الإمام الحسن الذي تصالح مع معاوية واقر بخلافته للمسلمين وهو الذي قال لأخيه الحسين والله يا آخى إن جماجم العرب بيدي أي عقولهم ورؤوسهم وأفئدتهم وقلوبهم بين يدي يحاربون من أحارب ويسالمون من أسالم فلماذا لم يخبرهم بمصحف أبيه الذي فيه ضلال القوم وكفرهم كما انه كان من الأولى للإمام على أن يقاتل أبا بكر وعمر وعثمان على تحريفهم للقرآن ونقصانه ويخبر شيعته والمسلمين بذلك بدلا من أن ينتظر وفاة عثمان ليحارب معاوية على أمر خروجه على الإمام أيهما أولى بالقتال كما انه في موقعة الجمل لم يأسر ولم يغنم ولم يسبى وأرجع أم المؤمنين عائشة معززة مكرمة رضوان الله عليها وفى صفين لم يغنم ولم يأسر ولم يسبى ورضي بالهدنة ورضي بالتحكيم عند أهل السنة لكتاب الله وعند الشيعة لأنهم رفعوا المصاحف على أسنة الرماح فكيف رضي وهم يرفعون كتابا منقوصا محرفا وكيف رضوا لآل البيت تلك المهانة والخضوع والاستسلام لتحريف كلام الله وكيف رضوا للصحابة ان يُلقُونهم بالكفر والتدليس والتحريف وزوجات رسول الله وكيف للبسطاء ان يأخذوا دينهم ممن ليس عربا غير ملمين بلغات العرب كالفرس وغيرهم وقد قال عثمان ان القرآن نزل بلغة قريش (وكذلك انزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون او يحدث لهم ذكرا) اما استدلالهم لحديث عائشة وعمر في القرآن من رضاعة الكبير ورجم الشيخ الزاني ( كما ذُكر في البخاري ومسلم ) ( بسم الله الرحمن الرحيم :هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب)
• فقد اجمع العلماء على نسخها تلاوة وبقائها حكما وقد أكد الامام الخوئى (عالم شيعى ) على نسخ تلك الايات حكما وقد قال ان تحريف القرآن عند الشيخين ( يقصد ابو بكر وعمر رضى الله عنهما ) امر منكر ومستبعد ولا يطابق الواقع فرجلين خرجا مع رسول الله وجاهدا معه وتركوا زوجاتهم وذرياتهم وأموالهم ومتاعهم نصرة لدين الله لا يقدمون على عمل مثل هذا بعد وفاة رسول الله ) وقد أقر الشيخ المجلسى ( عالم شيعى ) بنسخ أية الشيخ والشيخه تلاوة وبقائها حكما وإلا من أين علم الشيعة برجم الزاني وهم يطبقونه كحد من حدود الله وليس فيه نص في القرآن كما أنهم يستدلون بالبخاري ومسلم وهم له منكرون فكيف يستدلون به على صحة أقوالهم إن ما فى البخارى حجة لنا لا علينا لأنهم لم يدلسوا ولم ينكروا ولم يخفوا ولم يزايدوا على كل كبيرة وصغيرة ثبتت صحتها ورغم ذلك لم يتشيعوا ولم يطالبوا الناس بالتشيع وإلا فليخبرونا ما هو القرآن الصحيح عندهم لنهتدي به إن كان عندهم قرآن غير الذي بين الدفتين عندنا وقد جمعه الصحابة والإمام على بين ظهرانيهم هو وآل بيته ) وإرتضاه الصحابة بمن فيهم آل البيت ووجدوا فيه عصمة ونجاة ووقاية من الفتن وعملوا به وصلوا به وطبقوا حدوده وحرموا حرامه واحلوا حلاله خلاصة القول هذا كيل يسير من بدع الشيعة وضلالهم واستغلالهم لعقول البسطاء والعامة مستغلين عشقهم لآل البيت فيدغدغوا مشاعرهم ليضلوهم عن سواء السبيل وأننا والله نجل آل البيت ونقدرهم ونحبهم ونعشقهم ونعلم أن بغضهم كفر وقربهم منجى ومعتصم وأنهم أحباء النبي وأبناءه وذريته الطاهرة المطهرة الذين بهم ننجى لحبنا لهم ولكن لا نزكيهم على الله ولا على رسول الله فان الشكر للشجر الذي أنجب الثمر أولا ثم الشكر للثمر وان كنت من آل البيت حسيني علوي شريف النسب طاهر النطفة ذكى القربة مشمول بالشرف إلا أنى لا اقر إلا ما يقره أهل السنة والجماعة من حب بغير غلوا إعلاء لآل البيت بغير دنو حب للصحابة وزوجات رسول الله بغير نجو وإننا لا نؤمن بمهدي تاه في السرداب مُخفيا كتاب ربه حتى يبعثه ليهدى الناس وقد ضلوا من بعد وفاة رسول الله بقبولهم مصحف ناقص ومحرف وهو في سردابه يتلذذ بهلاك المسلمين على الضلال( كما يقول الشيعة ) ولكننا نؤمن بمهدي يبعثه الله يراه المسلمين معلق بأستار الكعبة يهدى الناس ويهلك الظالمين بأمر الله ويقيم عدل الله في الأرض ونؤمن انه من ذرية آل البيت عليهم السلام يصلحه الله بين يوم وليلة وان اله لمتبعون وعلى نهجه لسائرون صلوات الله عليه وعلى آبائه وأجداده وعلى جده رسول الله عليه افصل الصلاة والسلام

إســــــــــــلاميــــــات

إســــــــــــلاميــــــات
إضغط على الصورة وتابع

مـــــــــــدارات (ســـــــارق الأحلام)

مـــــــــــدارات (ســـــــارق الأحلام)
إضغط على الصورة وتابع

الأدب والشعر والقصة

الأدب والشعر والقصة
إضغط على الصورة وتابع

Video Bar

Loading...

تجدنى فى هذه المواقع

Follow by Email

آخر المواضيع

آخر التعليقات

التقييم

Find Us On Facebook

ويناجى النجم ويتعبه ...............ويقيم الليل ويقعده. الحسن حلفت بيوسفه............ والصورة أنك مفرده وتمنت كل مقطعة................ يدها لو تبعث تشهده جحدت عيناك ذكى دمى............أكذلك خدك يجحده قد عز شهودى إذ رمزت.......... فأشرت لخدك أشهده بينى فى الحب وبينك .......ما لا يقدر واشى يفسده ما بال العازل يفتح لى............ باب السلوان وأوصده ويقول تكاد تجن به................... فأقول وأشك أعبده مولاى وروحى فى يده ..........قد ضيعها سلمت يده ناقوس القلب يدق له....... .......وحنايا الأضلع معبده